11/14/2006


قضية نادية مبروك ووليد صلاح
القت قوات الأمن القبض على نادية مبروك ووليد صلاح العضوين بحركة كفاية من أمام سينما مترو أثناء تواجدهم ضمن المظاهرة التى دعت لها حركة " الشارع لنا " احتجاجا على التحرشات الجنسية التى وقعت فى نفس المكان فى اليوم الأول من عيد الفطر الماضى .
وكانت قوات الأمن قد منعت تجمع المتظاهرين وفرقتهم من قبل تجمع وبدء المظاهرة وتم احتجاز أثنين من مراسلى الوكلات الأجنبية تم اطلاق سراحهما فيما بعد والإبقاء على وليد صلاح ونادية مبروك قيد الاحتجاز حيث تم اقتيادهما الى قسم شرطة قصر النيل .
تم التأكد من وجود وليد ونادية فى حجز قسم قصر النيل حتى الآن وسوف يبقيان به طوال اليوم حيث يجرى عرضهما على النيابة غدا صباح .
سوف يتم التحقيق معهما أمام نيابة وسط القاهرة الكائن يمحكمة جنوب القاهرة بشارع بورسعيد بجوار مديرية أمن القاهرة . وذلك
غدا الأربعاء الموافق 15 نوفمبر الساعة العاشرة صباحا .
= = = = = = ==== = = = = = = = = = = = = = = =
تفاصيل التحقيق بجلسة الاربعاء 15/11/2006
باشرت نيابة وسط القاهرة الكلية التحقيق فى القضية صباح اليوم حيث استمر التحقيق من الساعة الثانية عشر وحتى الرابعة ظهرا .
وكانت تفاصيل القضية وفق ما ظهر بالتحقيقات على النحو التالى :
المحضر : 8035 لسنة 2006 إدارى قصر النيل .
المتهمين : وليد صلاح سعيد محمد - نادية جمال مبروك
صحفيين بجريدة الأنوار التابعة لحزب الوفاق القومى .
تفاصيل المحضر :
أثبت محرره الضابط بقسم شرطة قصر النيل أنه أثناء مروره بدائرة القسم لتفقد الحالة الأمنية وحال تفقد دور السينما وجد بعض الشخصيات الإثارية أثناء وقفها أمام سينما مترو بشارع طلعت حرب حيث كانوا يقومون ببث دعايات اثارية وحال توجه لهم ونصحهم بمغادرة المكان قاموا بالتعدى عليه بالقول والتهديد وعلى القوة المرافقة له فقام بالقبض عليهم وبتفتيشهم عثر معهم على مجموعة من المنشورات تم تحريزها .
الأحراز :
الحرز الأول : شنطة يد خاصة بالمتهمة نادية تحتوى على أغراضها الشخصية .
الحرز الثانى : مظروف مغلق بداخلة عدد 27 نسخة من منشور معنون " الشارع لنا .. ومش حانسبيه " يدعوا الى التجمع فى مظاهرة أمام سينما مترو يوم الثلاثاء الساعة الثالثة ظهرا .
الإتهامات :
1- احراز مطبوعات معدة للتوزيع من شأنها تكدير الأمن العام .
2- التعدى بالتهديد باستعمال القوة على القائمين على تنفيذ أحكام القانون .
أقوال المتهمين :
أنكر كلا المتهمين المنسوب لهما وقررا أنهما اثناء توجههما الى مقر الجريدة التى يعملان بها توقفا لمنطقة وسط البلد لتناول الغذاء وبعد ذلك التقيا بالأستاذة رابعة فهمى المحامية أمام سينما مترو وأثناء حديث المتهمة نادية معها فوجئت بلواء شرطة وعدد من الضباط يطلبون منهم مغادرة المكان ثم قاموا بالاعتداء عليها والقبض عليها وحال تدخل المتهم وليد للسؤال عما يحدث تم القبض عليه ثم اقتيادهما الى قسم شرطة قصر النيل .
القرار :
قررت النيابة إخلاء سبيل المتهمين بعد التأكد من محل إقامتهما .

2 تعليقات:

في 6:27 م , Anonymous غير معرف يقول...

ربنا يقويكم يا اساتذه و يقدركم على خدمة الوطن

عمر راضى

 
في 5:45 م , Blogger الحرية يقول...

الأستاذ عمر راضى :
شكرا على مرورك وكلماتك الطيبة .

 

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط

<< الصفحة الرئيسية