12/05/2006




بــيــان بشأن احداث جلسة تجديد الحبس فى قضية شرم الشيخ ودهب:
إضراب المتهمين فى قضية شرم الشيخ ودهب عن الطعام
تعددت شكاوى المعتقلين السياسيين بصفة عامة فى سجن استقبال طرة والمعتقلين على ذمة قضية تفجيرات شرم الشيخ ودهب بصفة خاصة من تعرضهم لإجراءات تعسفية من قبل إدارة السجن دون مبرر تمثلت فى الحبس الانفرادى لمدة زادت عن شهرين ومنعهم من مغادرة الزنازين أو الخروج فى الفسحة ، كما منعت إدارة السجن الزيارة نهائيا عن المعتقلين على ذمة هذه القضية ومنعت أهلية المتهمين من زيارتهم .. وكذلك منعتهم من إدخال أى أغذية أو مأكولات أو ملابس حتى وصل الأمر إلى منع دخول الملابس الداخلية ايضا مما كان له أثر بالغ السوء على الحالة الصحية للمعتقلين .
وإزاء هذه الإجراءات التعسفية المخالفة للدستور والقانون ولوائح السجون وحقوق المحبوس احتياطيا فى المعاملة المدنية .. فقد أعلن أربعين معتقل من المتهمين فى قضية شرم الشيخ ودهب عن الإضراب عن الطعام بدء من تاريخ 25/11/2006 ..
ومرة اخرى خالفت إدارة السجن أحكام القانون فامتنعت عن إبلاغ النيابة العامة بواقعة إضراب المعتقلين عن الطعام .. وبدلا من اخطار النيابة العامة اتخذت الإدارة إجراءات قمعية قبل المعتقلين فوضعتهم فى الحبس الانفرادى وهددتهم بالتعذيب والاعتداء عليهم ومارست عليهم ضغوط نفسية ومادية حتى أجبرتهم على إنهاء إضرابهم بالقوة بتاريخ 30/11/2006 .
وحال حضور المتهمين الى سرايا نيابة أمن الدولة بتاريخ 5/12/2006 للنظر فى أمر تجديد حبسهم .. أمتنع المتهمين عن دخول غرفة التحقيق والمثول أمام النيابة احتجاجا على سوء معاملتهم فى السجن وما يتعرضون له من إجراءات تعسفية .ومنع الزيارة عنهم سواء فى السجن أو حتى فى سرايا النيابة .. منددين بموقف النيابة التى يفترض أن تصبغ حمايتها عليهم باعتبارها المهيمن على القضية و صاحبة السلطة على مكان محبسهم وحقوقهم فيه .
وقرر المتهمين أنهم يمتنعون عن المثول أمام النيابة احتجاجا على ما يمارس ضدهم من قمع .. وقرروا أنه فى حالة استمرار هذه الإجراءات القمعية التعسفية حتى جلسة تجديد الحبس القادمة المقرر لها يوم 19/12/2006 فإنهم سوف يمتنعون ايضا عن المثول فيها أمام النيابة .
وسوف يعلن المتهمين جميعا على ذمة قضية شرم الشيخ ودهب الدخول فى إضراب عن الطعام مفتوح بدء من تاريخ 20/12/2006 إلى حين تحقيق مطالبهم برد حقوقهم كمحبوسين احتياطيا فى المعاملة المدنية وحقهم فى الزيارة وفتح الزيارة لكل المعتقلين بالسجن .
هذا وقد شهدت جلسة تجديد الحبس بتاريخ 5/12/2006 أجواء متوترة حال امتناع المتهمين عن دخول غرفة التحقيق .. كما شهدت مشادات بين الدفاع والنيابة أنتهت بتحرير مذكرة ضد محامى المتهمين الحاضر معهم من قبل أحد رجال الأمن اثبتتها النيابة بمحضر جلسة تجديد الحبس على النحو التالى : " اليوم وأثناء تواجد المتهمين بسرايا النيابة للنظر فى أمر تجديد حبسهم قدم لنا السيد العقيد / محمد عاصم عبد العزيز مذكرة أثبت فيها أنه بتاريخ 5/12/2006 مثل المتهمون فى القضية وحال ذلك حضر الأستاذ / أحمد حلمى المحامى وانفرد بالمتهمين فى سرايا النيابة وطلب منهم الامتناع عن المثول أمام النيابة ، وحرضهم على الإضراب عن الطعام بتاريخ 19/12/2006 على أنه سوف يتقدم ببلاغ الى النائب العام عن إضرابهم بذات التاريخ . وهذا وقد أثبت ما تقدم وارفقت المذكرة بملف الدعوى بعد التأشير عليها بالنظر والإرفاق " .
وحيث تقدم مركز الحرية ببلاغ إلى النائب العام ضد إدارة سجن استقبال طرة لمخالفتهم الدستور والقانون ومنع المعتقلين من حقوقهم الدستورية كمحبوسين احتياطيا وما تمارسه إدارة السجن من تعسف وقمع قبل المتهمين وكذلك امتناع إدارة السجن عن ابلاغ النيابة عن واقعة الإضراب عن الطعام وممارسة ضغوط وتهديدات على المحبوسين احتياطيا .
كما يندد المركز بما يتعرض له المتهمين على ذمة هذه القضية من تعسف وقمع .. والذى وصل الى حد التعدى على محاميهم على النحو الثابت بمحضر تجديد الحبس والتجسس على ما يدور بينه وبين موكليه واثباته بمحضر التحقيق بما يعد تجاوز مهنيا واعتداء على محامى أثناء وبسبب تأديه عمله .
ويناشد المركز منظمات ومؤسسات المجتمع المدنى المهتمين بحقوق الإنسان فى مصر الدفاع عن المعتقلين من اهالى شمال سيناء وفضح ما يتعرضون له من قمع داخل محبسهم والدفاع عن حقوقهم الدستورية كمحبوسين احتياطيا .
مركز الحرية
للحقوق السياسية ودعم الديمقراطية
= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =
الملف الصحفى :
= = = = = = =
جريدة المصريون 7/12/2006 :
http://www.almesryoon.com/ShowDetails.asp?NewID=27586&Page=1
جريدة المصرى اليوم 7/12/2006 :
http://www.almasry-alyoum.com/article.aspx?ArticleID=40116
= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =
بلاغ للنائب العام عن المخالفات ضد المعتقلين فى سجن استقبال طرة

السيد الأستاذ المستشار / النائب العام :
تحيـة تقديــر واحتــرام . . . وبـعــد :
مقدمه لسيادتكم / أحمد حلمى المحامى – المدير التنفيذى لمركز الحرية للحقوق السياسية - وكيلا عن المتهمين / حمدان محمد حمدان ،و فؤاد صالح سليمان ، و عيد جمعة صبيح ، و جميل سليمان زريعى – و هانى حسن راشد ، و محمد مسعد سليمان ، و أحمد مصيلح نصير ، و سليمان سالم سليمان ، و حسين سعيد أسليم ، محمد سليمان عودة . المتهمون فى القضية رقم 409 لسنة 2006 حصر تحقيق نيابة أمن الدولة العليا – قضية تفجيرات دهب – والمحبوسين احتياطيا على ذمة القضية بسجن استقبال طرة .( والوكالة ثابتة بمحاضر تجديد الحبس بملف الدعوى )
ضــد
السيد / مأمور سجن استقبال طرة
*المـوضـوع*
بتاريخ 5/12/2006 مثل المتهمون بسرايا نيابة أمن الدولة للنظر فى أمر تجديد حبسهم على ذمة القضية المشار إليه عالية – وقد قرر المتهمون بامتناعهم عن المثول أمام النيابة بجلسة التجديد احتجاجا على ما يتم ضدهم من إجراءات تعسفية داخل محبسهم دون أن يلقوا الحماية الكافية من النيابة ، وتمثلت هذه الإجراءات فى انتهاكات لحقوقهم كمحبوسين احتياطيا بمعرفة النيابة العامة .
وتتمثل هذه الانتهاكات فى الآتى :
أولا : الحبس الانفرادى لعدد كبير من المتهمين ومنعهم من الخروج من الزنازين ومنعهم من حقهم فى الخروج لفسحة خارج الزنازين : وكانت القوانين المنظمة للسجون ولائحة السجون قد نصت على حق المسجونين عامة وحق المحبوس احتياطى خاصة فى المعاملة المدنية وعدم جواز منعه من الخروج للفسحة وحبسه انفراديا . وقد أدى ذلك الى إصابة العديد من المتهمين بأمراض مفصلية وعظمية نتيجة منعهم من الحركة لمدة زادت عن الشهرين .
ثانيا : منع المتهمين من الزيارة : فقد أوقعت إدارة السجن جزاء على المتهمين لأسباب غير معروفة بمنعهم من زيارة أهلهم وذويهم لهم داخل السجن سواء الزيارة الدورية المقررة أو الزيارة ولو بتصريح من النيابة العامة وذلك بالمخالفة للقانون وللوائح المنظمة لحقوق المحبوس احتياطيا . وقد أشتمل هذا الإجراء على منع المتهمين من تلقى أغذية أو مأكولات من أهليتهم من خارج السجن ومنع دخول أى نوع من الملابس لهم حتى الملابس الداخلية . مما كان له أثر بالغ السوء على المتهمين والذين يتمتعون بحق المعاملة المدنية باعتبارهم محبوسين احتياطيا .
ثالثا : امتناع إدارة السجن عن إبلاغ النيابة عن واقعة إضراب المتهمين عن الطعام لمدة أسبوع – وممارستها ضغوط لإجبار المتهمين بالقوة على إنهاء الإضراب : حيث أن المتهمين قد أعلنوا دخولهم فى إضراب عن الطعام احتجاجا على الممارسات التعسفية لإدارة السجن ضدهم ومنعهم من حقوقهم القانونية كمحبوسين بصفة احتياطية . وبدأ المتهمون الإضراب عن الطعام من تاريخ 25/11/2006 . وقام المتهمون بإخطار إدارة السجن بإضرابهم إلا أن إدارة السجن وبالمخالفة للقانون أمتعنت عن إبلاغ النيابة العامة بواقعة الإضراب عن الطعام .
وبدلا من اتخاذ الإجراءات القانونية بإبلاغ النيابة قامت إدارة السجن بتوقيع جزاءات تعسفية على المتهمين بإدخالهم إلى الحبس الانفرادى وممارسة الضغوط النفسية عليهم حتى أجبرتهم بالقوة على إنهاء الإضراب بتاريخ 30/11/2006 . دون أن يلقى المتهمون أى رعاية صحية مما كان له بالغ الأثر على حالتهم الصحية .
*لــذلـــك*
نلتمس من سيادتكم بعد الإطلاع على هذا البلاغ التفضل بإصدار أمركم بالتحقيق فى تجاوزات إدارة سجن استقبال طرة ومنعها للمتهمين من حقوقهم الدستورية والقانونية المتمثلة فى حق الزيارة وحق الخروج من الزنازين . والتحقيق فى شأن حبس المتهمين حبسا انفراديا لمدة تزيد عن الشهرين . كما نلتمس من سيادتكم التحقيق فى واقعة امتناع إدارة السجن عن إبلاغ النيابة العامة بإضراب المتهمين عن الطعام وممارستها لإجراءات تعسفية لإجبارهم بالقوة على إنهاء الإضراب . واتخاذ الإجراءات اللازمة قانون قبل المتسبب فى ذلك .
وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير ... ،،،،
مقدمــه لسيادتكم
أحمد حلمى المحامى
المدير التنفيذى لمركز الحرية للحقوق السياسية

0 تعليقات:

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط

<< الصفحة الرئيسية