10/29/2007

بلاغ طلبة عين شمس ضد رئيس الجامعة والحرس الجامعى
السيد الأستاذ المستشار : النائب العام :
تحية تقدير واحترام . . . وبعد :
مقدمه لسيادتكم : إسلام عيد محمد زكى ، و عبد العزيز محمد بديع ،و جلال عدلى جلال ، و أحمد محمود محمد على ، و عاصم حازم الزناتى ، و محمد أحمد عبد اللطيف ، و أحمد إيهاب عبد الحميد ، و محمود أحمد محمود ،و أحمد فوزى أحمد – والجميع طلبة بجامعة عين شمس - ومحلهم المختار مكتب الأستاذة / سيدة عبد الفتاح المحامية - مركز الحرية للحقوق السياسية ودعم الديمقراطية.
ضــد

1- النقيب / تامر الطحاوى - الضابط بحرس جامعة عين شمس
2- رئيس الحرس الجامعى بجامعة عين شمس وضباط الحرس .
3- الدكتور / أحمد زكى بدر – رئيس جامعة عين شمس
*المـوضـوع*

بتاريخ 24/10/2007 قام المشكو ضده الأول برفقه رئيس حرس جامعة عين شمس وضباط الحرس بالقبض على الشاكين بزعم تجمهرهم داخل الحرس الجامعى احتجاجا على تزوير انتخابات الاتحادات الطلابية وحرر عن ذلك عشرة محاضر أحيلت إلى قسم شرطة الوايلى وقيدت بأرقام أحوال من 1 إلى 10 بذات التاريخ تم ضمهم جميعا وأعيد قيدهم برقم 10605 لسنة 2007 جنح الوايلى .
وأثناء القبض على الشاكين بمعرفة المشكو ضدهم تم احتجازهم بمقر الحرس الجامعى بجامعة عين شمس لحين تحرير المحاضر وإحالتهم رفق المحضر إلى قسم شرطة الوايلى .
وأثناء احتجاز المشكو ضده الأول والثانى للشاكين بغرفة حرس الجامعة وبتحريض من المشكو ضده الثالث قام المشكو ضدهم الأول والثانى بالاعتداء بالضرب المبرح على الشاكين مما تسبب فى إحداث إصابات متفرقة بهم .
وحال عرض الشاكين على نيابة الوايلى رفق المحضر سالف الذكر طلب الشاكين من النيابة إثبات ما بهم من إصابات وإحالتهم للكشف الطبى لإثبات نوع الإصابة . معتبرين ذلك بلاغ رسميا للنيابة ضد المشكو فى حقهم باستعمال القسوة والتعدى بالضرب وإحداث الإصابة . إلا أن النيابة امتنعت عن تحقيق شكواهم وعرضهم للكشف الطبى . وإن كانت محاضر التحقيق مع بعض الشاكين تضمنت إثبات للإصابات الظاهرة .
ولما كان الاعتداء على الشاكين قد وقع داخل غرفة الحرس الجامعى بجامعة عين شمس وكان الاعتداء قد تم بمعرفة المشكو ضده الأول وكان برفقته عدد من ضباط الحرس الجامعى بجامعة عين شمس لم يستطيع الشاكين التعرف على أسمائهم ، الأمر الذى معه يطلب الشاكين مواجهتهم بضباط الحرس الجامعى بجامع عين شمس للتعرف على محدثى إصابتهم .
كما أن المشكو ضد الأول النقيب تامر الطحاوى الضابط بحرس الجامعة أثناء اعتدائه بالضرب على الشاكى / محمد أحمد عبد اللطيف قام بالاستيلاء على هاتفه المحمول .
وحيث أن نيابة الوايلى امتنعت عن تحقيق شكوى الشاكين والتى تم إثباتها ببلاغات فى محاضر التحقيق كما رفضت إحالتهم للكشف الطبى لإثبات ما بهم من إصابات . الأمر الذى معه يلجأ الشاكين إلى عدلكم بطلب التحقيق فى شكواهم باعتبارها بلاغ منفصل ضد المشكو ضدهم .


*لــذلـــك*
يلتمس الشاكين من سيادتكم بعد الإطلاع على هذه الشكوى ومحاضر تحقيقات النيابة فى المحضر رقم 10605 لسنة 2007 جنح الوايلى ، التفضل بالتحقيق فى هذا البلاغ واتخاذ اللازم قانونا .
وتفضلوا بقبول وافر الاحترام .. ،،،
=========================
قدم البلاغ بتاريخ 29/10/2007 .. و قيد برقم 17703 لسنة 2007 عرائض النائب العام ،، وتأشر عليه من النائب العام المساعد بالإحالة إلى المكتب الفنى للنائب العام لتحديد جهة الاختصاص بالتحقيق .
ويذكر أن ثلاثة من الصحفيين تقدموا ببلاغ مشابهة يوم أمس ضد رئيس الجامعة ورئيس وضباط الحرس الجامعى أتهموا فيها الحرس الجامعى بالاعتداء عليهم بالضرب وسرقة كاميراتهم وأتهموا رئيس الجامعة بالتسبب فى هذه الاحداث .. وقيد بلاغهم برقم 17566 لسنة 2007 عرائض النائب العام وأحيل ايضا للمكتب الفنى للنائب العام .

0 تعليقات:

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

روابط هذه الرسالة:

إنشاء رابط

<< الصفحة الرئيسية